نظم المدفوعات_نظام سريع



نظام سريع

النظام الآلي السعودي للتحويلات المالية «سريع»

تم تشغيل النظام السعودي للتحويلات المالية السريعة والمعروف اختصاراً بـ «سريع» في 14/5/1997 وهو من أحدث نظم المدفوعات والتسويات البنكية، متوجاً بذلك عقداً من الإنجازات الكبيرة التي شهدتها السعودية في مجال الأعمال المصرفية (الإلكترونية) وقد أحدث نظام «سريع» الذي تم تصميمه وفقاً لمفهوم التسويات الإجمالية الآنية ثورة في مجال الأعمال المصرفية الآلية والمعاملات التجارية في المملكة، حيث يشكل البنية الأساسية التي يعتمد عليها عدد من أنظمة المدفوعات والتسويات المالية المتقدمة وتشمل هذه الأنظمة غرف المقاصة الآليــة ACH وهو نظام لمقاصة الشيكات آليا والشبكة السعودية للمدفوعات SPAN التي تربط شبكات أجهزة الصرف الآلي وتحويل الأموال إلكترونيا عند نقاط البيع EFTPOS كما أنها تشمل أيضاً نظام تسوية الأوراق المالية (تداول).

إن النقلة التقنية والخدمات المصرفية الحديثة التي أحدثها نظام «سريع» في القطاع المصرفي السعودي تعتبر علامة مميزة في تاريخ تطور نظم المدفوعات في المملكة منذ إصدار أول ريال معدني سعودي في عهد، المغفور له، جلالة الملك عبد العزيز عام 1346هـ وقد تم اقتباس شعار نظام «سريع» من هذا الريال لربط سلسلة تطور المدفوعات في المملكة.

 

الأهداف الرئيسية لنظام "سـريع"

  •  إجراء التحويلات المالية آلياً وضمان وصولها إلى المستفيد فوراً.
  • تقديم خدمات ومنتجات مصرفية متطورة.
  • تقليل المخاطر المالية والاستغناء عن حمل النقد بغرض التحويل من بنك إلى آخر.
  • خفض تكاليف الخدمات المالية المصرفية.
  • تعزيز الأداء المالي وتنظيم المدفوعات المالية في القطاع المصرفي.
  • إرساء الأسس التقنية والإجرائية للتطورات المستقبلية مثل التجارة الإلكترونية.