جرائم غسل الأموال وجهود المملكة في المكافحة



      جرائم غسل الأموال وجهود المملكة في المكافحة  

جرائم غسل الأموال تشكل خطراً جسيماً على الاقتصاد والمجتمع في أي دولة خصوصاً تلك التي تعاني من ضعف المعايير المتخذة في مكافحة هذه الجرائم، حيث قد تؤدي عمليات غسل الأموال في أي دولة إلى انتشار الاقتصاد الخفي مما ينتج عنه تراجع في النمو الاقتصادي وعدم دقة بيانات الاقتصاد، بالذات المرتبطة بالناتج المحلي الإجمالي للدولة. ويتم ارتكاب جرائم غسل الأموال بطرق مختلفة، إلا أنها غالباً ما تتم بواسطة طرق معقدة باستخدام خدمات ومنتجات مالية كالأسهم والاستثمارات سريعة التحويل أو إلى أصول أو استثمارات أخرى وغير مالية كالعقارات مثلاً، وقد يكون الفرد عرضة لها بسبب الثقة المفرطة بالغير و المؤسسات المالية الاستثمارية غير النظامية وغير المرخصة. كما تساهم عمليات غسل الأموال في خلق فجوة اقتصادية واجتماعية بين أفراد المجتمع وزيادة معدلات الفقر والبطالة.  

 

إنجازات المملكة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب  

قامت المملكة العربية السعودية خلال العقد الماضي باتخاذ العديد من الإجراءات والمبادرات الخاصة بمكافحة عمليات غسل الأموال، وقد كانت في مقدمة الدول المشاركة بفعالية في مكافحة عمليات غسل الأموال والأنشطة المتعلقة بها، حيث سنت عدد من الأنظمة والتعليمات في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وشكلت عدد من اللجان الدائمة، والتي من بين أبرزها "اللجنة الدائمة لمكافحة غسل الأموال" بمؤسسة النقد العربي السعودي - ساما ، لتعزيز عملية التنسيق الحكومي، ومتابعة المستجدات الدولية في هذا الشأن.  

 

وقد أصبحت المملكة العام الماضي عضواً في مجموعة العمل المالي " فاتف" بعد استكمالها لعملية التقييم المتبادل، لتصبح أول دولة عربية تنضم إلى هذه المجموعة، الأمر الذي يعد اعترافاً بالتدابير التي تقوم بها المملكة في سبيل مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. 

 

أنشطة غسل الأموال

  •   العمليات التي يقوم من خلالها المجرمون بإضفاء صفة المشروعية على المتحصلات المالية الناتجة عن نشاطات إجرامية والتي تشمل جميع الأفعال المجرَّمة المرتكبة داخل المملكة أو خارجها. 
  •  قد يتجه غاسلوا الأموال إلى بيع الأصول ذات المصادر غير المشروعة بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية، وهو ما يُلحِق الضرر بالمنافسة الشريفة ويؤثر سلباً في الأنشطة التجارية الأخرى. 
  • المال المراد إخفاء أصل حقيقته (غسله) ليس مقصوراً على النقد، بل يشمل الأصول والممتلكات والموارد الاقتصادية أياً كانت قيمتها أو نوعها أو طريقة امتلاكها. 

 

 

حدد نظام مكافحة غسل الأموال الأفعال التي يُعدُّ مَنْ قام بها مرتكباً لجريمة غسل الأموال، ومنها 

  • تحويل أموال أو نقلها أو إجراء أي عملية بها، مع علمه بأنها من متحصلات جريمة، لأجل إخفاء المصدر غير المشروع لتلك الأموال أو تمويهه أو لأجل مساعدة شخص متورط في ارتكاب الجريمة الأصلية التي تحصّلت منها تلك الأموال للإفلات من عواقب ارتكابها. 
  • اكتساب أموال أو حيازتها أو استخدامها مع علمه بأنها من متحصلات جريمة أو مصدر غير مشروع.
  •  اخفاء أو تمويه طبيعة الأموال أو مصدرها أو حركتها أو ملكيتها أو مكانها أو طريقة التصرف بها أو الحقوق المرتبطة بها مع علمه بأنها من متحصلات جريمة. 



 عقوبات جرائم غسل الأموال

  • يُمنع السعودي المحكوم عليه بعقوبة السجن في جريمة غسل الأموال من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لمدة السجن المحكوم عليه بها. 
  • يعاقب مرتكب جريمة غسل الأموال بغرامة مالية تصل إلى سبعة ملايين ريال والسجن لمدة تصل إلى خمس عشرة سنة أو بكلتا العقوبتين. 



نصائح عامة :  

  •   احذر من تحويل أموال إلى أشخاص غير معروفين، فقد يكون ذلك مساهمة في عمليات غسل أموال.
  • احذر من أي طلب يتعلق باستلام أموال نقدية لإيداعها في حسابك بغرض تجزئتها وتحويلها إلى عدة أشخاص، فقد تكون أنت عرضة للعقوبة لاحتمال ضلوعك في عملية غسل أموال. 
  • لا تمنح أطرافاً أخرى فرصة لاستغلال الخدمات والمنتجات البنكية التي تقدمها لك المؤسسة المالية، إذ إن التهاون في ذلك يساهم في إخفاء المستفيد الحقيقي، ويساعد في تمكين بعض المجرمين من التخفي خلف اسمك في القيام بعملياتهم غير المشروعة. 
  • استلامك مبالغ نقدية من شخص معلوم لإيداعها في حساب شخص غير معروف قد يعرضك للمساءلة، فقد يكون المال المراد إيداعه من مصدر غير مشروع.
  • من الضروري الإفصاح عن المصدر الحقيقي للأموال والغرض الفعلي من العملية عند التعامل مع المؤسسات المالية، حيث إن عدم صحة البيانات قد يعرضك للمساءلة. 
  • احذر من تمكين الغير من استخدام حسابك البنكي لغرض التحويل إلى حسابات أخرى بأي حجة، فلابد من معرفة المستفيد من الحوالة المالية. 
  • الحذر عند طلب شخصٍ ما تحويل مبلغ مالي من حسابك إلى شخص غير معروف بأي حجة كانت، حيث قد يكون هذا الشخص مشتبهاً فيه لدى الأجهزة المعنية.